ان الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وبالتإلى العلاج المبكر هو أفضل الطرق المتاحة لتقليل عدد الوفيات وزيادة عدد الناجيات من المصابات بالمرض. كلما تم اكتشاف المرض مبكراً كلما زادت فرص النجاة وتجنب العلاج القاسي.

الفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام)

الماموجرام هو تصوير الثدي بالأشعة السينية، ويعتبر أدق وسيلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي. فبواسطة الماموجرام يمكن الكشف عن سرطان الثدي قبل أن تلاحظي وجود أية مشاكل في ثدييك، حيث يمكنه الكشف عن السرطان عندما يكون حجمه صغيراً وسهل المعالجة دون فقدان الثدي. وعليه، تنصح جميع النساء بإجراء التصوير الإشعاعي (الماموجرام) كل سنتين، اعتباراً من سن الـ 40 (وربما قبل ذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي).

الفحص السريري للثدي

هو فحص للثدي يجريه أطباء واختصاصيون مدربون، وهؤلاء يمكنهم الحكم على طريقتك في إجراء الفحص الذاتي لثدييك ومدى صحتها، وإذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، فيجب عليك استشارة طبيبك لمناقشة الخطوط العريضة للفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام) ووضع خطة لذلك بالتوازي مع خيارات أخرى، لأجل الحد من المخاطر التي قد تتعرضين لها.

الفحص الذاتي للثدي

تنصح كل امرأة بفحص ثدييها شهرياً للتأكد من عدم وجود أورام أو عقد صلبة أو أي تغيّرات أخرى. فمن خلال فحص الثدي بانتظام، سوف تعرفين كيف يكون الثدي في حالته الطبيعية. كما أن الفحص الذاتي الشهري للثدي قد يمنحك راحة بال إضافية. إنه فحص بسيط ويمنحك الفرصة لكشف التغيرات التي قد تحتاج لأن تلفتي عناية طبيبتك إليها.

أفضل وقت للقيام بالفحص الذاتي

اليوم السادس إلى العاشر تقريباً من بداية دورتك الشهرية، عندما لا يكون الثدي منتفخاً.
إذا توقفت لديك الدورة الشهرية نهائياً، افحصي ثدييك ذاتياً كل شهر في نفس الموعد.
خطوات الفحص الذاتي للثديين:
الخطوة الأولى: بوضعية الاستلقاء

تحسسي أية تغيرات
استلقي على ظهرك مع وضع وسادة تحت كتفك الأيمن
تحسسي ثديك الأيمن بباطن الأصابع الثلاثة الوسطى ليدك اليسرى
اضغطي بشكل خفيف ومتوسط وثابت على أن تتحرك أصابعك بشكل دائري دون رفعها عن الجلد
تابعي التحسس على أن تكون حركة الأصابع صعوداً ونزولاً هذه المرة
تحسسي أية تغيرات غير طبيعية في الثدي، وفوق وأسفل الترقوة، وفي منطقة الإبط
كرري الخطوات نفسها لفحص الثدي الأيسر باستعمال اليد اليمنى
يمكنك تكرار الخطوات أعلاه أثناء الاستحمام باستعمال يديك المبللتين بالماء والصابون.

الخطوة الثانية: بوضعية الوقوف أمام المرآة

لاحظي أية تغيرات:

ضعي ذراعيك على جنبيك
ارفعي ذراعيك فوق رأسك
اضغطي بيديك على خصرك وشدي عضلات الصدر
أنحني إلى الأمام مع وضع اليدين على الخصر
ما الذي تبحثين عنه؟

قومي بزيارة طبيبك فوراً إذا لاحظت أي من التغيرات التالية في الثديين:

كتلة، أو عقدة صلبة، أو تغلظات
تورم، أو حرارة، أو احمرار أو اسوداد
تغير في حجم أو شكل الثدي
نقرات صغيرة أو تجعد في الجلد
حكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي على حلمة الثدي
انسحاب حلمة الثدي أو أية أجزاء أخرى من الثدي إلى الداخل
إفرازات من حلمة الثدي تبدأ فجأة
ألم جديد في مكان معين مستمر ولا يزول
هل تقومين بإجراء الفحص الذاتي للثدي على ثدييك بشكل صحيح؟ اضغطي على هذا الرابط لتتأكدي من ذلك

خيارات فحوصات الكشف المبكر للنساء الأكثر عرضة للاصابة

تعتبر المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي إذا كان لديها واحد أو أكثر من العوامل التالية:

علاج سابق بالأشعاع للصدر في سن مبكرة (بين سن 10-30)
تاريخ سابق للأصابة بسرطان الثدي
خزعة للثدي تدل على وجود تغييرت في الثدي مثل: سرطان الفصوص غير الغازي (LCIS) أو تضخم الأقنية الشاذ (ADH)
تاريخ عائلي قوي أو استعداد وراثي
النساء الذين لديهم خطورة أعلى بنسبة 20-25٪ – حسب تعريف النماذج تعتمد إلى حد كبير من التاريخ العائلي. ثل نموذج غيل
نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي 1.7% للسيدات من عمر 35 سنة فاكثر –بحسب نموذج غيل
توصيات هيئة الصحة أبوظبي- تشمل ما يلي:

الفحص الذاتي للثدي، الشهري
فحص الثدي السريري، كل 6-12 شهرا
فحص الثدي بالأشعة سنويا
فحص التصوير بالرنين المغناطيسي سنويا – على حسب رأي الطبيب المعالج
الإحالة إلى الأستشارة و الفحص الوراثي للحالات الوراثية – على حسب رأي الطبيب المعالج
إذا كنت تعتقدي ان لديك أي من عوامل المخاطرة المذكورة ، ينبغي عليك التحدث مع طبيبك الخاص بك لنصحك بالفحوصات اللازمة . قد تبدأي الفحوصات في سن مبكرة عن 40 سنة