أوضح الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي ومرشح حزب العدالة والتنمية بالحسيمة خلال الإستحقاقات المقبلة، نجيب الوزاني، أن التحاقه بصفوف البيجيدي مؤخرا أملته محاربة التحكم التي تعد بمثابة « الفكرة الأساس التي يتقاسمها مع العدالة والتنمية »، بحسب تعبيره.

وتساءل الوزاني في حوار مع أسبوعية « المشعل »: « من سيحارب معي التحكم في الحسيمة، بعدما ارتمت جميع الأحزاب في حضن الأصالة والمعاصرة فإنه لا يمكن أن أبعد يدي عنه »، معتبرا ترشحه تحت يافطة « المصباح » بالحسيمة يأتي تتويجا لتحالف بين حزبين يجمعهما شعار « مقاومة التحكم ».

وعبر البرلماني الوزاني في نفس الحوار عن أسفه من الأحزاب السياسية التي لم تخرج بمواقف صريحة تجاه ما يحدث داخل المشهد السياسي في الوقت الحالي: « هذا الظرف يتطلب التعبير عن المواقف صراحة وعلانية وليس في المقاهي حتى يكون الحقل السياسي نقيا ».

فبراير
منقول عن ناظورسيتي