قال نور الدين بن عبد النبي، رئيس البعثة المغربية المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو، إن الملاكم المغربي، حسن سعادة، ينفي كل تهم التحرش أو محاولة الاغتصاب الموّجهة إليه من طرف الشرطة البرازيلية، مشيرًا إلى أن البعثة وكّلت عبر السفارة المغربية محاميًا للدفاع عن الملاكم. وتابع بن عبد النبي، في تصريح لموقع « CNN » بالعربية قائلا « الممكن أن تكون إحدى عاملتي النظافة هي من تحرّشت به، أو من الممكن أن تكون إشارة عفوية من لدن الملاكم اعتبرتها العاملة تحرّشَا، بما أن تعريف التحرّش الجنسي يختلف من دولة إلى أخرى ». وأكد بن عبد النبي إلى أن الوفد المغربي يعتبر حسن سعادة بريئًا من التهم التي وُجهت إليه، وينتظر نتائج التحقيق لتأكيد ذلك، مشيرًا إلى أن حسن سعادة لا يوجد حاليًا رهن الاعتقال، بل في جلسات استماع، ومن الممكن أن يشارك غدًا في نزاله الأول، إذا استطاع إثبات براءته للقضاء البرازيلي. – lakome2